هل حان الوقت لسامسونج ان تطرح العملاق جلاكسي إس 10 القابل للطي في اليوبيل العاشر لسلسلة جولات جلاكسي ؟





صورة تقريبية لجوال جلاكسي اس 10




إن كنت ايضا ممن يتلهّفون لرؤية الإسطورة جلاكسي اس 10 المنتظر، فلدينا لك أخبار مثيرة جدا عن الجوال ومواصفاته وموعد نزوله في الأسواق.



فبالإضافة إلى شكله الجذاب والنحيف والقابل للطي، فسوف يأتي هذا الجوال بمميزات فريدة وجديده كليا، أهمها انه سينفرد بدعم شبكات الجيل الخامس 5G، وسوف يزوّد بأفضل الخصائص الموجودة في جوالات ايفون إكس الجديدة كتقنية التصوير3D، وبمعالج وذاكرة رام بتفنية جديدة كليا، وبسرعة خيالية، بالإضافة إلى قارئ البصمة المدمج مع الشاشة فائق السرعة والدقة يعمل بالأشعة الفوق صوتية Ultrasound.


يُعد هذا الجوال قفزة جديدة في عالم الجوالات الذكية حيث من المقرر أنه سيأتي بشكل قابل للطي مما يجعله أكثر قابلية للاحتفاظ به في الجيب بسهولة مهما كان حجمه. 
ونظرا لوصول سلسلة جوالات جلاكسي إلى العقد العاشر منذ إطلاق أول جهاز يحمل هذا الاسم، بالإضافة إلى الصدمة التي تلقتها الشركة بعد طرح جلاكسي إس 9 بسبب عدم تحقيقه للمبيعات التي كانت متوقعه، فسوف تعمل الشركة بكل إمكانياتها لجعل جلاكسي إس 10 أكثر قبولا لدى المستهلك وسيتم تزويده بكل التقنيات الحديثة والتي لم تتوفر في جوالات الشركة سابقا.


صورة تخيلية لشكل جوال جلاكسي اس 10








التسمية المتوقعة لجوال جلاكسي إس 10 القادم:

جلاكسي إس 10، أم جلاكسي إف، أم جلاكسي إف؟

Galaxy S10, Galaxy X, or Galaxy F?


لم يصدر أي تصريح أو بيان رسمي من قِبل شركة سامسونج تؤكد الاسم الذي ستطلقه على أسطورتها الجديد، لكن يبقى اسم جلاكسي إس 10 هو أقرب الاسم الذي يمكن إطلاقه على الجوال المرتقب إلى أن يحين موعد نزوله.
يذكر انه صدر تصريح صحفي بداية العام من دونجين كوه، أحد موظفي شركة سامسونج، بأن اسم جلاكسي سيبقى حتى في الجوالات المستقبلية وأن اللاحقة في التسمية (مثلا اس أو نوت أو تاب أو غيرها) هي التي يمكن أن تتغير مع الإصدارات القادمة. 
تصريح رسمي آخر من الشركة نفسها أفاد بأن الشركة ستبدأ بطرح سلسلة جوالات قابلة للطي foldable، وستحمل اسم جلاكسي إكس أو Galaxy X في نهاية العام الحالي وهو الموعد المتوقع لصدور جوال جلاكسي إس 10، لذا فاحتمالية أن يتم تسميته جلاكسي إكس ستكون اقرب التكهنات، لأنه سيكون من الصعب طرح جهازين يحملان نفس الاسم (لأن x في اللاتينية تعني الرقم 10 ايضا).

أيضا كان هناك تكهنات اخرى لدى بعض المواقع المهتمة مبنية على احتمالات فقط بأن الجوال الجديد القابل للطي سيحمل اسم جلاكسي إف او Galaxy F نسبة لشكله القابل للطي أو بالانجليزية Foldable، لكن هذا الاحتمال بعيد ولا يوجد أي تصريح رسمي سواء من الشركة نفسها أو من احد موظفي الشركة يؤكد أو ينفي ذلك.






سرعه أعلى وبطارية بعمر اطول:

بداية العام الجاري صرحت شركة سامسونج أنها أنفقت ما يقارب 5.6 مليار دولار في المصنع الجديد الخاص بتطوير معالج صغير جدا بمقياس 7 نانو متر والذي من شأنه أن يحدث نقلة نوعية في عالم الجولات الأكثر نحافة وبأداء أفضل من ذي قبل. وطبقا لتقرير نشره موقع فون آرينا فمن المقرر أن تبدأ شركة سامسونج بطرح جولات مزودة بالمعالج 7 نانومتر الجيل الثالث بنهاية العام الحالي. وهو الموعد المتوقع لنزول جوال جلاكسي إس 10 السوق.

لكن وبناء على تصريح من قِبَل مينج تشاي كو المحلل لدى تي إف انترناشيونال سيكيوريتي في مقابلته مع موقع بزنز انسيدر، فقد افاد بأن هذا المعالج لن يتم تزويده في كل إصدارات جلاكسي إس 10 وقال ايضا أن جلاكسي اس 10 سيأتي بثلاثة إصدارات (بشاشة 5.8 بوصة، وشاشة 6.1 بوصة، وشاشة 6.4 بوصة)، وقال ان هذا المعالج الجديد سيأتي في اصدارين فقط من الإصدارات الثلاثة المذكورة.

الجدير ذكره أيضا أن تقنية البصمة الجديدة للشاشة والتي تعمل بالأشعة فوق الصوتية، ستأتي فقط في الأجهزة التي ستزوّد بمعالج الجيل الثالث الجديد ، لأنها لن تتمكن من العمل بصورة طبيعية إلا بوجود هذ النوع من المعالجات.


بالإضافة إلى المعالج المذكور، فمن المتوقع ان يأتي هذا الجهاز المحمول مزود بذاكرة وصول عشوائي(رام) فائقة السرعة وكذا تخزين داخلي بسرعة وأداء لا مثيل لهما.

فقد نشر موقع آيس يونيفرس والمشهور بنشر التسريبات التي تخص شركة سامسونج أن الشركة قد بدأت بتصنيع رقاقات جديدة من نوع يو إف إس 3 وذواكر الوصول العشوائي من نوع إل بي دي دي آر 5، وان جوال جلاكسي إس 10 سيكون هو الهدف الأول لهذه التكنلوجيا الحديثة.

وهذا يعني أن جوال جلاكسي إس 10 سيتميز عن الجولات الأخرى بسرعة عالية في الاداء وقلة في الطاقة المطلوبة للتشغيل أو للعمل، وستصبح سخونة الجوال أقل حتى مع الاستخدام العالي في المناخات أو المناطق الحارة. وهذا سيجعل الجوال قادر على التصوير بدقة عالية جدا تصل إلى 8 ك وبعدد لقطات تصل إلى 60 لقطة في الثانية.

وبوجود هذه الإضافات الجديدة من معالج ورام ورقاقة بالمواصفات المذكورة، فنحن على موعد مع جوال مثالي وعمر أطول للبطارية حتى مع الاستخدام الشاق إذا ما قارناه بالأجهزة المتوفرة حاليا.










تساؤلات حول التجربة الجديدة لجوال قابل للطي:


بالرغم من ابتكار تقنية الشاشات القابلة للطي وتوفرها منذ فترة، إلا أن موضوع جوال كامل قابل للطي لا زال يحمل الكثير من الغموض والتسؤلات لدى المستهلك حول امكانية توفر جوال فعلا بهذه الخصائص؟ وهل سيكون استخدام خاصية انثناء أو طي الجوال آمنة ام ستسبب مشاكل فيما بعد؟، خصوصا أن جوال بحجم galaxy s10 لا بد وأن يكون غالي الثمن وكذلك قطع الصيانة الخاصة به.

الغريب في الموضوع ايضا هو كيف ستتمكن الشركة من جعل البطارية واللوحة الأساسية (البوردة او motherboard) قابلات للطي برغم الصلابة المعهودة لهذه القطع. بل إن الأغرب في الموضوع كله هو الى أي مدى ستكون مرونة هذا الجوال دون أن تتأثر القطع الداخلية مثل الترنزستورات من الحركة المستمرة ودون أن تنتزع من مكانها أو ترتخي إحدى قواعدها؟.

الجواب يمكن استنتاجه من صورة من أحد مواقع تصميم الجوالات، حيث طرح نموذج لجوال قابل للطي من منتصف الجوال فقط، ويبدو من خلال النموذج أن الأماكن الأخرى في الجوال غير قابلة للطي، وبهذا الاحتمال فيمكن للشركة أن تجعل مساحة المنتصف في الجوال خالية من أي قطع أو ترانزستورات، وان تكون البطارية والبوردة مكونتان من جزئين موزعيَن على جانبي المنتصف القابل للطي. أو عبر وضع جزء فقط في جانب والجزء الاخر في جانب اخر (مثلا البطارية بحجم صغير في جانب والبوردة بحجم صغير ايضا في الجانب الاخر ).



جلاكسي اس 10 قابل للطي توقعات التصميم


تساؤل آخر أيضا عن كم ستستطيع الشاشة أن تصمد أمام الطي ثم الفتح المتكررين قبل أن تنفصل إلى قطعتين أو على الأقل يحدث فيها بعض الشقوق؟

وجواب السؤال سيكون منطقيا اذا ما علمنا بحجم الأبحاث والتجارب على الجوال والتي ستجريها الشركة قبل أن تغامر بطرح هذا الجوال في الأسواق. ولا شك أن سبب تأخر موعد طرح الجوال في الأسواق يعود إلى التحريات التي تجريها الشركة في هذا الجانب، خصوصا ان هناك تقارير تعود إلى بدايات الربع الثاني من هذا العام من مواقع مهتمة قالت أن شركة سامسونج قد انتهت من تصميم جوالها الجديد القابل للطي وأنه قد اصبح جاهز كليا.


ومع ذلك فكل هذه التساؤلات وأكثر ستجيب عنها الشركة في مؤتمرها الدوري في شهر نوفمبر القادم والذي سينعقد في مدينة سان فرانسيسكو. أو ربما يمكن الحصول على الجواب من الجوال مباشرة إن تم طرحه في الأسواق قريبا او بالإصح في بدايات العام القادم إن لم يكن بنهاية هذا العام.









3 كاميرات أمامية وكاميرتان خلفيتان أيضا.

بالرغم من الانتقادات التي تلقتها سامسونج بسبب محاولتها محاكاة ايفون إكس في تقنية التصوير ثلاثية الأبعاد 3D، يتوقع الخبراء بناءاً على بعض التسريبات من داخل الشركة، أن جوال جلاكسي 10 سيأتي مزودا بكاميرات أمامية إضافية لجعله يدعم خاصية التصوير ثلاثي الأبعاد، وهي التقنية التي أُعلن توفرها في جوالات ايفون القادمة من شركة أبل، خصوصا في اصداراتها الجديدة التي تحمل اسم ايفون إكس.

تقنية التصوير ثلاثية الأبعاد من شأنها أن تجعل التقاط الصور الشخصية أو السيلفي أكثر دقة وواقعية من ذي قبل. ايضا ستساعد هذه التقنية أو الاضافة الجديدة على التعرف على الوجيه، ويمكن أن تحل محل البصمة في فتح وغلق قفل الجوال. 
وبحسب الخبراء فمن المتوقع أن يأتي جوال جلاكسي إس 10 مزودا بثلاث كاميرات أمامية لهذا الغرض، بالإضافة إلى كاميرات في الخلف لجعل التصوير أكثر دقة حتى عند التصوير في الأضواء الخافتة، ومن شأن الكاميرا الإضافية في الخلف أيضا أن تساعد في تصوير فيديوهات بدقة عالية جدا تصل إلى 8k وذلك بمساعدة المعالج كوالكم الجديد فائق السرعة وذواكر الوصول العشوائي التي ستأتي عالية السرعة أيضا، لضمان التصوير بسلاسة وبدون أي مشاكل حتى في الضروف ذات الحرارة العالية.






الموعد المتوقع لنزول الجوال:

لا يوجد موعد محدد لموعد طرح هذا الجوال في الاسواق بسبب تحفّظ الشركة كالعادة عن تحديد موعد محدد لطرح جولاتها في السوق. لكن وكما اسلفنا وبناء على التسريبات حول جلاكسي اس 10، فمن المتوقع صدوره في نهاية العام الجاري، والأرجح انه سيصبح متوفرا في الأسواق في منتصف الربع الأول من العام القادم اذا ما تم مقارنته مع موعد صدور الجوالات السابقة من الشركة نفسها.


Share on Google Plus
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 comments:

Post a Comment